ad

السبت، 23 مارس 2013

مرحلة التسنين عند الأطفال بين شوق الأبوين و آلم يزعج الطفل.


مرحلة التسنين عند الأطفال


عندما يبدأ الطفل بالنمو ,تظهر عليه مجموعة من التغيرات ,الجسدية والفكرية والشكلية ويزداد جمالا...ويراقب الأبوين هذه التغيرات بشوق ولهفة, أبرزها مرحلة التسنين التي تسبب بعض الأوجاع لدى  الأطفال.

ما هي مرحلة التسنين عند الأطفال؟ وما هي الأعراض التي تصاحبها ؟وكيفية التعامل معها؟

مرحلة التسنين عند الأطفال مرحلة صعبة بالنسبة للطفل وأمه , حيت ترافق هذه المرحلة مجموعة من الأعراض , منها القي وارتفاع درجة الحرارة والإسهال واحمرار العينين والم تسببه الأسنان عند بداية بزوغها .

يبدأ ظهور الأسنان  عند الأطفال عادة في الشهر السادس  ببزوغ الأسنان اللبنية في المرحلة الأولى وتمتد هذه الفترة الى سن الثامنة ,وتصاحب هذه المرحلة بزوغ أسنان أخرى.

أول سن تظهر عنذ الطفل هي القاطعة في الفك السفلي ,ثم تتبعها القاطعة المجاورة لها,عادة هذه الأسنان لاتسبب أية آلم للطفل,ثم تتبعها القاطعتين في الفك السفلي,ثم تليها بعد ذلك الأضراس اللبنية الأخرى التي تسبب لطفل آلم كثيرة وتستمر هذه الأضراس في النمو الى بلوغ الطفل سنتين,ويبلغ عدد الأسنان الحليبية "عشرون سنة".

وأحيانا يولد بعض الأطفال مع احدى القواطع اللبنية في الفك السفلي ,وينصح بعدم ازالتها حتى لا يؤثر ذلك على صحة اللثة.
وفي المرحلة الثانية تظهر أسنان أخرى دائمة حالة سقوط الأسنان اللبنية, ويبلغ عددها 32 سن,وقد عمد البعض الى إزالة بعض الأسنان اللبنية من طرف الطبيب المختص لتعوضها بالأسنان الدائمة.
مرحلة التسنين عند الأطفال

يرافق عملية التسنسن لدى الأطفال عادة عدة أعراض منها,احمرار اللثة ,ازدياد افرازات اللعب,كثرة بكاء الطفل وعضه ليده,واضطرابات في الجهاز الهضمي , وارتفاع لدرجة الحرارة.

وفي هذه المرحلة نجد بعض الأمهات لايميزن هذه الأعراض عن بعض الأمراض التي قد تصيب الأطفال في هذه المرحلة ,ونذكر منها التهاب الأمعاء,التهاب اللوزتين والأدنين ,لدى يجب الإنتباه الى هذه الأمور وعدم اهمالها واستشارة طبيب طفلك.
النصائح التي يجب اتخادها في مرحلة تسنين الأطفال:
  • عندما يتالم طفلك كثيرا و يستمر في البكاء,يجب عليك استشارة الطبيب .
  • عدم ترك الطفل يمص اصبعه أو النوم بشكل خاطئ,فهذا يسبب له تشوهات في نمو الأسنان.
  • تنظيف لثة الطفل باستمرار باستعمال قطعة قماش نظيفة وتلف حول الإبهم ,وتدخل في اللثة لتنظيفها من البكتيريا .
  • اعطاء الطفل شيء قاس مثل جزرة أو بسكوي مع مراقبته يعض عليها لتخفيف توهج اللثة.
  • احرصي على التغذية السليمة لطفلك لأنها تساهم كثيرا و بشكل جيد في نمو صحي لأسنان طفلك.
وأتمنى لكل طفل الصحة والعافية وقرة عين لكل أم جميلة.
أتمنى أنك استفدت من هذه المعلومات ,رأيك يهمنا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
لكي يصلك جديد الموقع على الفيس بوك اضغط لايك او تعجبني